نظام الأسد يضاعف مجازره مستظلاً بغارات التحالف

وقال تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنه فيما يتواصل الحصار المفروض على منطقة الغوطة الشرقية منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول 2012، والذي أثر بشكل كارثي على حياة الأهالي هناك على مختلف الأصعدة، ارتكب نظام الأسد 14 مجزرة في الغوطة الشرقية خلال شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول، راح ضحيتها ما لا يقل عن 274 شخصاً من المدنيين، منهم 71 طفلاً و40 امرأة، أي إن 41 بالمئة من الضحايا هم من الأطفال والنساء و59 بالمئة من الرجال. وأضاف التقرير أن عدد الجرحى بلغ 1150 جريحاً. واعتبرت الشبكة أن ذلك يؤكد أن نظام الأسد يستهدف عن عمد المدنيين في المناطق الخارجة عن سيطرة قواته.

وأوضح التقرير أن سلاح الطيران تسبب بمعظم تلك المجازر، وقدر عدد الصواريخ التي أطلقت خلال الفترة نفسها بـ82 صاروخاً؛ بينها 16 صاروخاً موجهاً، تسببت أيضاً بتدمير 33 مبنى بشكل كامل وتضرر 41 مبنى آخر، في حين تم قصف 3 أسواق شعبية ومدرستين ومسجد و35 سيارة خاصة وسيارتي إسعاف.

… http://alkhaleejonline.net/art