سوريا شهدت 30 مجزرة الشهر الماضي وبصمات للتحالف والمعارضة

فقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 30 مجزرة خلال الشهر الماضي.

وذهب ضحية هذه المجازر 393 شخصاً، بينهم 162 طفلاً و51 سيدة، أي إن 54.2 بالمئة من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً من النساء والأطفال، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في جميع تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

وقد ارتكبت قوات النظام السوري 26 مجزرة، فيما ارتكب تنظيم “الدولة” مجزرة واحدة، واللافت في هذا الشهر هو ارتكاب مجموعات معارضة لمجزرة واحدة أيضاً، عبر قيامهم بعمليات قصف عشوائي على مناطق متفرقة.

ونالت محافظة ريف دمشق وإدلب النصيب الأكبر من الدماء التي أريقت بواقع 7 مجازر في كل منهما، فيما شهدت كل من درعا وحمص 6 مجازر في كل منهما، وشهدت محافظة حلب مجزرتين، ومحافظة دير الزور والحسكة مجزرة في كل منهما.

كما وثقت الشبكة ارتكاب قوات التحالف الدولي مجزرة في دير الزور أيضاً، عبر قصفها لتجمع مصافي النفط وسوق المحروقات، ما أدى إلى مقتل 15 مدنياً في المنطقة.

… http://alkhaleejonline.net/art