منظمة توثق 50 هجوماً بالغازات السامة لقوات الأسد خلال عام

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثيقها لـ50 هجوماً بالغازات السامة من قبل قوات الأسد في سوريا، وذلك في خرق واضح لقرار مجلس الأمن رقم 2118 الصادر في 27 سبتمبر/ أيلول، القاضي بنزع الأسلحة الكيمياوية التي كانت بحوزة تلك القوات.

وأفادت الشبكة، في تقرير لها اليوم الخميس، وصل “الخليج أونلاين” نسخة منه، أن الهجمات التي وثقتها وقعت في الفترة الزمنية من 27 سبتمبر/ أيلول 2013، وحتى 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2014، وذلك في 18 منطقة في سوريا، وقد تعرضت كثير من تلك المناطق للقصف مرات متكررة.

وأضافت أنها أصدرت عدة تقارير بعد صدور قرار مجلس الأمن، آخرها التقرير الصادر بتاريخ 26 سبتمبر/ أيلول الماضي، والذي وثقت فيه ما لايقل عن 27 هجوماً بالغازات السامة، ويأتي التقرير الجديد ليرصد الهجمات التي وقعت منذ ذلك التاريخ وحتى 22 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، والتي بلغ مجموعها 22.

وتسببت الهجمات الأخيرة، بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، “في مقتل ما لا يقل عن 50 شخصاً، هم 27 مقاتلاً من عناصر المعارضة المسلحة، و16 مدنياً، بينهم 8 أطفال و4 سيدات، و7 أسرى من قوات الأسد، قتلوا خلال قصف قوات النظام على أحد مقرات المعارضة المسلحة”.

أما أعداد المصابين في جميع المناطق التي تم استهدافها، فقد قال تقرير الشبكة: “أحصينا على نحو تقريبي ما لا يقل عن 1100 مصاب، بحسب تواصل أعضاء الشبكة السورية لحقوق الإنسان مع المراكز الطبية المحلية لتلك المناطق”.

… http://alkhaleejonline.net/art