إيران تحذّر من خطر اسقاط النظام على “أمن إسرائيل”

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” وقوع 83 هجوماً بالذخائر العنقودية، من قبل قوات النظام السوري على مواقع مدنية، خلال الفترة الواقعة بين 25 كانون الثاني/يناير 2013، وحتى 21 أيلول/سبتمبر 2014. وقد تسببت تلك الهجمات في مقتل عشرات المدنيين، أغلبهم من الأطفال والنساء، بشكل مباشر أو بسبب من مخلفات تلك الذخائر. وتُصنف الذخائر العنقودية على أنها سلاح عشوائي، يخرق استخدامه القانون الدولي. وأكد رئيس الشبكة السورية أن النظام يعتمد “على ردة الفعل شبه المعدومة من المجتمع الدولي، بل يزيد من عدوانه الصارخ عبر استخدام الذخائر العنقودية داخل الأحياء السكنية بشكل رهيب، وهذا يشكل تهديداً جدياً للمجتمع لسنوات”. وأكد تقرير الشبكة أن استخدام القوات الحكومية للقنابل العنقودية يعتبر “جريمة حرب”، وخاصة أن الأدلة كلها تشير إلى استخدامها ضد أهداف مدنية، ولم توجه إلى أغراض عسكرية محددة. وأضاف التقرير أنه وعلى الرغم من تنديد أكثر من 140 دولة حول العالم، عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة، باستخدام النظام السوري للذخائر العنقودية، فإن النظام ما زال مصراً على استخدامها، بل توسع بشكل رهيب في استخدامها خلال العام الجاري، مما يدل على إهانة واستخفاف واضحين بالمجتمع الدولي. وحث التقرير روسيا، على التوقف عن إمداد دمشق بالأسلحة، لأنه قد ثبت استخدام القوات الحكومية لتلك الأسلحة “في جرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب تجاه مدنيين”.

… http://www.almodon.com/arabwor