منظمة حقوقية توثق مقتل 2375 شخصاً في سوريا خلال أيلول /سبتمبر الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مصرع 2375 شخصاً في مختلف أنحاء سوريا، خلال شهر أيلول/سبتمبر الفائت، قتلت قوات النظام معظمهم، في ظل استمرار الأزمة منذ أكثر من 3 سنوات.

وجاء في تقرير أصدرته الشبكة، وصل الأناضول نسخة منه، اليوم الأربعاء، أن قوات النظام السوري قتلت 1707 مدنياً، بينهم 294 طفلاً، بمعدل 10 أطفال يومياً، و173 امرأة، إضافة إلى وفاة ما لا يقل عن 118 شخصاً جراء التعذيب، بمعدل 4 أشخاص يومياً، معتبراً أن وصول نسبة الضحايا من الأطفال والنساء إلى 27%، يعدّ مؤشراً صارخاً على استهداف قوات النظام المتعمد للمدنيين.

وأضاف تقرير الشبكة، التي تصف نفسها بأنها منظمة حقوقية مستقلة، أن قوات النظام قتلت ما لايقل عن 417 مقاتلاً معارضاً، خلال عمليات القصف أو الاشتباكات.

كما ذكر التقرير أن تنظيم داعش، قتل 69 شخصاً، بينهم 28 مدنياً (منهم 3 أطفال وسيدتين)، إضافة إلى 41 مقاتلاً، جراء الاشتباكات مع فصائل من المعارضة السورية المسلحة، أو جراء إعدامات ميدانية.

ولفت التقرير إلى مقتل 61 شخصاً على يد قوات المعارضة المسلحة، بينهم 56 مدنياً، منهم 14 طفلاً و7 سيدات، فضلاً عن 5 مقاتلين خلال الاشتباكات بين الفصائل مع بعضها البعض.

وفي السياق ذاته، سجل التقرير 101 حالة قتل، لم تتمكن الشبكة من تحديد الجهة، التي ارتكبت عملية القتل، مشيراً إلى مقتل 20 مدنياً، بينهم 5 أطفال و5 سيدات على يد قوات التحالف الدولي ضد داعش.

… http://aa.com.tr/ar/archive/%D