اشتباكات تصل لوسط العاصمة دمشق بعد تسلل مسلحين إليها والشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق مقتل أكثر من 17 ألف طفل

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا أشارت فيه إلى مقتل 17 ألفا و136 طفلا، في سوريا، جراء استمرار الأزمة في البلاد، منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف، من بينهم 94 طفلا، قتلوا داخل مقار احتجاز قوات النظام السوري. وقد قتل هؤلاء من بين ما لا يقل عن 121 ألفا، و859 مدنيا، قتلوا جراء الصراع حتى الآن.
وأضافت الشبكة، أن أعمال القتل خلفت «دمار أجيال»، وذلك نتيجة استمرار القصف والعمليات الحربية منذ عام 2011، في حين لفتت الشبكة إلى أن هذه العمليات، أوقعت ما لا يقل عن 1.1 مليون مصاب، من بينهم نحو 375 ألف طفل، فيما خلفت العمليات بتر أطراف نحو 19 الف طفل آخرين.
من ناحية ثانية، أشارت الشبكة إلى أنه «تشرد داخل سوريا ما لا يقل عن 2.3 مليون طفل، 1.4 مليون طفل من بينهم خارج إطار العملية التعليمية، بسبب دمار ما لا يقل عن 3873 مدرسة، على يد القوات النظامية، أو بسبب ظروف النزوح والفقر المدقع، وشبه انعدام للأمن والسلامة». كما أشارت إلى لجوء «ما لا يقل عن 1.4 مليون طفل، في مختلف البلدان المجاورة وغير المجاورة، 650 ألف طفل منهم، خارج نطاق العملية التعليمية، بسبب ظروف اللجوء والفقر، وعدم قدرة المدارس في البلدان الفقيرة على استيعابهم».

… http://www.alquds.co.uk/?p=221