أهالي مركب (زوارة) الغارق يناشدون الحكومة الإيطالية والعالم

ناشد أهالي مركب (زوارة) الذي غرق قبل أكثر من أسبوعين في البحر الأبيض المتوسط الحكومة الإيطالية بضرورة الكشف عن مصير المفقودين وإطلاق سراح صور الجثث والمعلومات التي تملكها الحكومة, ووجهوا نداءً لمفوضية اللاجئين الأممية والمجتمع الدولي, وعتاباً إلى المعارضة السورية.

تمت المناشدة عبر الشبكة السورية لحقوق اللاجئين, ودعا الأهالي إلى تحرك عاجل للضغط على الحكومة الإيطالية ليتم إطلاق سراح المحتجزين والمفقودين وكذلك صور الجثث والمعلومات المتوفرة لديها. وتوجهوا بعتاب إلى المعارضة السورية لكي تولي القضية مزيداً من الاهتمام والمتابعة وتساهم في الإعداد لإجراء تحقيق من أجل الكشف عن مصير المفقودين. وأضافت الشبكة السورية في تقريرها أن أسر الضحايا لم يلقوا الرعاية من أي جهة إنسانية أو سياسية, كما أن السلطات الإيطالية تتعامل معهم بشكل لا أخلاقي فھي ترفض نشر المعطیات التي لدیھا وصور الجثث حتى یتعرف الأھالي علیھا، بل تُصر على قدوم أحد من أقرباء الضحایا إلى إیطالیا وتقوم بالتحقق من ھویتھ ثم تكشف له عن جثة الغریق، وھذا أمر شبه مستحیل بالنسبة لأھالي الضحایا بسبب صعوبة الحصول على تأشیرة ”شینغن“ -التي تتيح دخول أوروبا- لأغلب السوریین في ھذه الأیام.

… http://orient-news.net/ar/news