رداً على حملة “وينن”: “لَيكُن”

لتزامن مع هذه الحملة أيضاً برزت حملة أخرى حملت الاسم نفسه “وينن” في إشارة إلى المخفيين في سجون النظام وأقبيته، والذين قدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” عددهم  بـ85 ألف شخص.

… https://www.alaraby.co.uk/medi