المقدسي و«داعش».. خوف على الإسلام أم على المكتسبات

نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أخيراً دراسة موسّعة بشأن «تنظيم الدولة الإسلامية» ووثقت أبرز جرائم وانتهاكات «داعش»، منذ منتصف حزيران (يونيو) 2013، حتى منتصف كانون الثاني (يناير) 2014، أي عند بداية ظهور الخلافات بين «داعش» و«النصرة» وقبل تطورها إلى المواجهة العسكرية، أشارت فيها إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية لم يتورع طوال تلك الفترة عن ارتكاب عمليات القتل، إذ تم توثيق مقتل 1607 أشخاص، بينهم 588 مدنياً، جرى إعدام معظمهم ميدانياً، وقتل التنظيم 1019 عنصراً من الجيش الحر ومن فصائل المعارضة المسلحة، في اشتباكات معها تصاعدت في بدايات عام 2014، وقتله ما لا يقل عن 15 إعلامياً وقيامه بعمليات خطف واعتقال لما لا يقل عن 2500 شخص، لنشطاء سوريين من مختلف الاختصاصات الطبية والإعلامية والعسكرية، وصحافيين أجانب، وخلصت الدراسة إلى أن «داعش» استخدمت وسائل تعذيب عنيفة، وصلت بحالات إلى التعذيب حتى الموت، إضافةً إلى ممارسته نهج قطع الرؤوس والترهيب بها أمام العامة، وثبوت ارتكابه تصفيات جماعية للمعتقلين

… http://www.alhayat.com/Opinion