730 مفقودا في حمص ممن أجرى تسوية مع قوات الأسد

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اختفاء حوالي 730 شخصاً من مدينة حمص القديمة بعد إجرائهم تسوية مع قوات بشار الأسد، في تقرير نشرته أول أمس السبت على موقعها الإلكتروني. وأوضحت “الشبكة” أن نظام الأسد عقد في شهر آذار الماضي، تسويتين مع أهالي حمص القديمة، الأولى تشمل المدنيين والأطفال الذين لم يشاركوا بأعمال ثورية وإغاثية، والأخرى تضمّ المقاتلين والناشطين السلميين. وتمثّل الاتفاق بتسليم الأهالي وفق التسويتين أنفسهم للنظام، شرط أن يطلق الأخير سراحهم بعد تسوية أوضاعهم، وأن لا يتعرّض لهم حال عودتهم لممارسة حياتهم الطبيعية، وهذا ما لم يحدث، حيث أطلقت قوات النظام سراح المدنيين من الأهالي، فيما لا يزال مصير 730 شخصاً مجهولاً، بينهم مقاتلون وناشطون وإعلاميون ومنشقون عن جيش النظام ومتخلفون عن الخدمة العسكرية، تبيّن لاحقاً أن ثلاثة منهم قضوا تحت التعذيب في معتقلات النظام، وفقاً لتقرير “الشبكة”

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D