العفو الذي لا معنى له: 694 عدد المفرج عنهم من 215 ألف معتقل

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الانسان اليوم الأحد تقريراً عن مرسوم العفو الأخير ومدى تطبيقه على الأرض.

يقول التقرير أن 694 معتقل فقط، هو من تم إطلاق سراحهم، من أصل 215 ألف معتقل يشمل العفو معظمهم. وأشار التقرير إلى قيام النظام باعتقال 109 أشخاص من المدنيين، بعد اسبوع واحد من العفو، ومن بينهم 7 نساء.

وقد وثقت الشبكة الإفراج عن 37 معتقلة سورية، واتضح أن 12 منهن فقط خرجن بفعل العفو، أما الباقيات 19 خرجن بتسوية بين النظام والثوار بما يخص منطقة عدرا العمالية، و6 معتقلات أفرج عنهن في ما وصفه التقرير بـ”الكوميديا السوداء” حيث أنهن كن قد اعتقلن قبل بضعة أيام فقط.!!

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المعتقلات السوريات في سجون وأقبية النظام يتجاوز 4000 معتقلة.

يتحدث التقرير عن خروج 632 حالة إفراج من محافظات سورية مختلفة لمعتقلين مدنيين، 384 منهم هم سجناء جنايات، أي أنه لا علاقة لهم من قريب أو بعيد بأي نشاط ثوري أو إغاثي أو حقوقي.

أما ال 248 الآخرين فمنهم 200 خرجوا عن طريق محكمة الارهاب وأما 48 المتبقين فقد أفرج عنهم من قبل الأفرع الأمنية حيث أنهم كانوا قد اعتقلوا في “كوميديا سوداء” قبل صدور العفو بأيام.

… http://orient-news.net/ar/news