منظمة حقوقية: قوات النظام تقتل 10 أطفال يوميا بسوريا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، إنها “وثقت وفاة 3204 أشخاص في سوريا خلال شهر مايو/أيار الفائت”، موضحة ً أن 1795 مدنيا بينهم 290 طفلاً قضوا على يد قوات النظام، أي أن هذه القوات تقتل يوميا ً 10 أطفال في البلاد، مضيفة ً أن أكثر من 173 امرأة لقين حتفهن.

وأشارت الشبكة في تقريرها الجديد، أن نسبة الضحايا من الأطفال والنساء بلغت 26 في المئة، معتبرة ذلك أنه مؤشر صارخ على استهداف متعمد من قبل قوات النظام للمدنيين، في حين قضى 696 من قوات المعارضة خلال المواجهات.

التقرير لفت إلى أن ما يسمى بـ”تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام”، قتل 103 مدنيين بينهم 34 طفلاً و9 نساء وناشط إعلامي، كما قتل 317 شخصا من قوات المعارضة، إما بالاشتباكات بين الطرفين، أو عن طريق إعدامات ميدانية للأسرى.

ومن ناحية أخرى قالت الشبكة إن 222 شخصاً قتلوا على يد قوات المعارضة، بينهم 215 مدنيا بينهم 57 طفلاً و23 امرأة، مشيرة ً إلى مقتل 7 عناصر من المعارضة خلال اشتباكات حدثت بين الفصائل نفسها، ولم يصدر أي تعقيب من صفوف المعارضة حول هذه المعلومات حتى الآن.

ولفتت الشبكة أن ما ورد في تقريرها هو ما تمكنت من توثيقه عبر أشخاص متواجدين في مختلف المحافظات السورية، قاموا بتوثيق الضحايا عبر الاسم الكامل والزمان والمكان، منوهة ً إلى وجود حالات كثيرة لم تتمكن من الوصول إليها وتوثيقها، وخاصه في حالات المجازر وتطويق البلدات والقرى وقطع الاتصالات، التي تقوم بها قوات النظام في كل مرة وبشكل متكرر، مما يرشح العدد الفعلي للارتفاع، مشيرة إلى أن حكومة الأسد تمنع أي منظمة حقوقية من العمل على أراضيها.

… https://www.alsouria.net/conte