الشبكة السورية لحقوق الإنسان: قوات الأسد تقتل 12 طفلا يوميا

الأناضول
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 3397 شخصا خلال نيسان/ أبريل الماضي في سوريا.

وذكرت الشبكة في تقرير لها، أن 1851شخصا مدنيا قتلوا على يد القوات الحكومية بينهم 363 طفلا (بمعدل 12 طفلا يوميا)، مشيرة أنه من بين الضحايا ما لايقل عن 194 امرأة، فيما بلغ مجموع الذين ماتوا تحت التعذيب 229 شخصا على الأقل (بمعدل 8 أشخاص يموتون تحت التعذيب يوميا).

ولفتت الشبكة أن نسبة الاطفال والنساء بلغت 31 % من أعداد الضحايا المدنيين، الأمر الذي وصفته بـ”المؤشر الصارخ على استهداف متعمد من قبل القوات الحكومية للمدنيين”.

وفيما يتعلق بالمقاتلين، ذكر التقرير أن القوات الحكومية قتلت ما لا يقل عن 1033 مقاتلا خلال عمليات القصف أو الاشتباك.

كما وثقت الشبكة قيام عناصر تنظيم “دولة العراق والشام” بقتل 24 شخصا مدنيا بينهم 7 أطفال وامرأه، إضافة لقتل ما لا يقل عن 229 خلال الاشتباكات مع فصائل من المعارضة المسلحة أو من خلال عمليات إعدام ميدانية للأسرى.

وسجلت الشبكة مقتل 204 أشخاص على يد المعارضة المسلحة، فضلا عن توثيقها ما لا يقل عن 57 حادثه قتل، ولم يتسن حتى اللحظة تحديد الجهة التي قامت بعملية القتل.

وقالت الشبكة في تقريرها: “هذا ما تمكنا من حصره من خلال أعضائنا الموجودين بمختلف المحافظات السورية من التوثيق والتدقيق عبر الاسم الكامل، والمكان والزمان.

وأوضحت الشبكة أن “هناك حالات كثيره لم تتمكن من الوصول إليها وتوثيقها وخاصه في حالات المجازر وتطويق البلدات والقرى وقطع الاتصالات التي تقوم بها الحكومة السورية في كل مرة وبشكل متكرر مما يرشح العدد الفعلي للارتفاع، مشيرة إلى أن الحكومة السورية تمنع أي منظمة حقوقية من العمل على أراضيها”.

… http://www.alquds.co.uk/?p=163