‘الجبهة الإسلامية’ تفجر مواقع لقوات النظام السوري في حلب القديمة

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن قوات نظام السوري، قتلت 1003 سوريين، جراء استخدامها للغازات السامة في قصف مناطق تخضع للمعارضة، رغم توقيع النظام لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية في أيلول/سبتمبر من العام الماضي.
وفي تقرير للشبكة صدر أمس الاثنين، أوضحت فيه أن ‘النظام السوري شن 47 هجوما ما بين كيميائي وبالغازات السامة على مواقع للمعارضة،’17 منهم عام 2014 فقط، وأسفرت مجموعها عن إصابة نحو 12 ألفا و500 سوري’.
وأضافت الشبكة التي تصنف نفسها على’أنها منظمة حقوقية مستقلة، أن ‘هجوم قوات النظام الكيميائي على الغوطتين في ريف دمشق في 21 آب/ أغسطس من عام 2013، كان الهجوم رقم 29 له ضد المعارضة’.
ووافق النظام السوري على مقترح حليفته روسيا بتسليم ما بحوزته من أسلحة كيميائية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الدولية (تتخذ من مدينة لاهاي الهولندية مقرا لها) لتدميرها، وذلك’بعد تهديد الولايات المتحدة بشن هجوم عسكري ضد النظام السوري على خلفية اتهامه بارتكاب الهجوم’الكيميائي ‘الأكبر’ على ريف دمشق في آب/اغسطس الماضي، الذي أودى بحياة 1400 قتيل.
من’ناحية أخرى،’أكدت الشبكة أنه ‘منذ بداية عام 2014 استخدمت القوات الحكومية ما لا يقل عن 17 مرة غازات يعتقد أنها سامة و ذلك في 8 مناطق في سوريا،’كما استخدمت البراميل المتفجرة المحملة بغاز الكلور في 4 مناطق هي كفرزيتا وتلمنس والتمانعة وعطشان’.
وأشارت إلى أن ‘القصف عام 2014 تسبب في مقتل 29 سوريا من بينهم 4 اطفال، و3 سيدات، فضلا عن’إصابة ما لا يقل عن 670 شخصا آخرين،’بحسب فريق توثيق الضحايا في الشبكة، في حين’تسبب استخدام الغازات السامة عام 2013 بمقتل ما لا يقل عن 974 شخصا وإصابة 11830 آخرين’.

… http://www.alquds.co.uk/?p=162