تقرير: دمشق تستعيض عن الكيميائي بالعنقودي

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إن القوات الحكومية تستعيض عن السلاح الكيميائي باستخدام القنابل العنقودية على نطاق واسع.

وفي تقرير رصد استخدام هذا السلاح المحرم دولياً، قالت الشبكة إن قوات النظام استهدفت منطقة عقريبات في ريف حماه الشرقي بشكل متكرر.
كما استهدفت بالقنابل العنقودية مدينة يبرود، وقبل ذلك كفرزيتا في ريف حماه، حيث لم تتوافر دلائل ملموسة على وجود مقاتلين من المعارضة، وفق تحقيقات الشبكة.
وخلصت المنظمة إلى أن النظام استخدم القنابل العنقودية في تسع محافظات سورية، وأحدث الهجمات استهدف يبرود بريف دمشق.
ووفق التقرير نفسه، تسببت هذه الهجمات بمقتل نحو 140 مدنيا، 60% من النساء والأطفال.
ونبّهت الشبكة إلى خطر هذه القنابل، لسقوطها بين المدارس والمزارع والأحياء دون انفجارها، مما يتسبب لاحقاً في سقوط مزيد من الضحايا.
وذكّرت الشبكة بتقارير سابقة لمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية وثقت استخدام النظام سبعة أنواع من القنابل العنقودية.

… http://www.aljazeera.net/news/