الشبكة السورية: النظام يقتل المدنيين ويتملص من القرار 2139

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الأنسان بياناً طالبت من خلاله المجتمع الدولي اتخاذ الخطوات المناسبة لعدم تنفيذ النظام السوري قرارات الأمم المتحدة رقم 2139،حيث قالت الشبكة:” كان متوقعا عدم تنفيذ النظام السوري أية توصية من توصيات مجلس الأمن رقم 2139 ، وأضافت الشبكة، إن النظام السوري لم ينفذ البيان الرئاسي الصادر بتاريخ 2 تشرين الأول 2013 فقد واصلت قوات النظام عملياتها العسكرية باستخدام البراميل المتفجرة التي تلقى من سلاح الطيران الذي لا يمتلكه أحد سوى النظام السوري إضافة إلى الصواريخ و عمليات الاعتقال و التعذيب و الحصار و التجويع أو أي أمر آخر”.

كما أكدت الشبكة السورية أن الهجمات العشوائية للقوات النظام خلفت منذ تاريخ صدور القرار 22 شباط حتى اليوم مالايقل عن 437 مدني بينهم، 64 طفل و 41 امرأة وكان اللافت للانتباه ايضا استمرار عمليات الاحتجاز واالخفاء القسري و التعذيب حتى الموت، فقد
قتلت قوات الامن السورية في تلك الفترة ما لايقل عن 41 شخص إثر عمليات التعذيب.

وعن أبرز المجازر التي تسبت بها قوات النظام والميليشيات الموالية له، خلال تلك الفترة وثقت الشبكة السورية ارتكاب مجزرة في محافظة الحسكة ببلدة تل براك راح ضحيتها 26 شخص بينهم 5 اطفال و 3 سيدات نتيجة قصف قوات حزب العمال الكردستاني الموالي للنظام السوري بتاريخ 23 – 2- 2014، كما وثقت الشبكة شن طيران النظام غارات جوية على الريف الدمشقي بمنطقة النشابية واستشهاد 14 شخص بينهم طفلان وسيدة نتيجة تعرض البلدة ل 3 غارات جوية تلاه قصف مدفعي بتاريخ 24-2-2014، كما استهدف النظام وسط مدينة كفر تخاريم بصاروخين فراغيين من الطيران الحربي وقتل11 شخص بينهم طفل 2014/3/1، وقتل في محافظة حماة منطقة كفرنبودة 8 أشخاص بينهم 4 اطفال وسيدتان نتيجة القاء برميل متفجر على بلدة الحميرات بتاريخ 2014/3/1 إضافة الى سقوط عدد واسع من الضحايا اثر سقوط البراميل المتفجرة على عدة مناطق في محافظة حلب.

عن الانتهاكات التي يرتكبها النظام في الأفرع الأمنية ومراكز المخابراتية قالت الشبكة أن النظام استمر في عمليات الاحتجاز والاخفاء القسري و التعذيب حتى الموت فقد قتلت قوات الأمن السورية في هذه الفترة مالايقل عن41 شخص إثر عمليات التعذيب كما استمرت سياسة الحصار و التجويع ومنع ادخال المساعدات للمدن الثائرة على النظام .

… https://mail.google.com/mail/u