كيري: كل برميل متفجر يذكر ببربرية نظام الأسد… ومقتل 12إعلامياً سوريا الشهر الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان’أنها وثقت مقتل 12 ناشطاً سورياً ما بين إعلامي وصحافي ومصور’خلال كانون الثاني/يناير الماضي،’من بينهم 4 قتلوا على يد قوات النظام،’فيما قتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ‘داعش’ 8 ناشطين،’فضلاً عن توثيق 6 حالات ما بين خطف واعتقال.
وأوضحت الشبكة -’التي تعرف عن نفسها بأنها ‘مستقلة’ أن من بين القتلى الأربعة الذين سقطوا على يد قوات النظام،’ناشط قتل تحت التعذيب في سجون النظام، في وقت أعدم فيه تنظيم داعش 4 ناشطين في السجن.
من جانب آخر’كشفت الشبكة أن القوات الحكومة خطفت’ناشطين إعلاميين اثنين،’فيما سجلت 4 حالات خطف لدى الجماعات المسلحة،’حيث خطف تنظيم داعش ناشطاً واحداً،’و3 بيد مجموعات أخرى’لم يسمهم تقرير الشبكة.
وشهد الشهر الماضي’بحسب التقرير،’إطلاق سراح وتحرير 9 ناشطين إعلاميين، 6 منهم كانوا مختطفين لدى تنظيم الدولة،’فيما لم توضح الشبكة الجهة التي خطفت الناشطين الثلاثة الآخرين.
وفي السياق نفسه’أصيب 6 ناشطين إعلاميين خلال الشهر الماضي،’4 منهم أصيبوا على يد قوات النظام،’في حين تعرضت 3 مراكز إعلامية للقصف والدمار بقذائف’قوات النظام، واقتحم تنظيم ‘داعش’ مركزين’إعلاميين أحدهما مقر وكالة الأناضول للأنباء في مدينة حلب.
واقتحمت مجموعة مسلحة’تابعة لتنظيم ‘داعش”مكتب وكالة الأناضول’في مدينة حلب شمال سوريا في’منطقة الشيخ نجار،’لتستولي’على الأجهزة والمعدات،’بما فيها أجهزة البث،’وعبثت بمحتويات المكتب، في وقت كان فيه طاقم الأناضول يقوم بتغطية إخبارية في منطقة أخرى من المدينة، كما استولت المجموعة المسلحة على سيارتين تابعتين للمراسلين المحليين.
وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثقت مقتل’3469 شخصاً’خلال كانون الثاني/يناير الماضي،’وهم’2031 مدنياً قتلوا على يد القوات الحكومية،’من بينهم 340 طفلاً بمعدل’11 طفل يومياً،’و 222 امرأة، و 202 معتقلاً قضوا’تحت التعذيب’بينهم طفل وامرأة،’بمعدل 7 أشخاص يموتون تحت التعذيب يومياً، فيما’بلغت نسبة’الأطفال والنساء من القتلى 28′، فضلاً عن’مقتل 448 مقاتلاً من المعارضة المسلحة على يد القوات الحكومية.

… http://www.alquds.co.uk/?p=130