الشبكة السورية تدعو إلى هدنة وتطالب الإبراهيمي بتطبيقها

مع اقتراب موعد انعقاد مؤتمر حنيف 2 ، دعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى البدء بتطبيق هدنة على الأراضي السورية وبالسماح للمعونات الطبية الإغاثية من خلال الهدنة بالوصول إلى جميع المناطق المحاصرة معتبرة أن هذه الدعوة بمثابة رسالة سلام بين يدي المؤتمر… وجاء في دعوة الشبكة مايلي:

“على مشارف مؤتمر جنيف 2 الذي سوف يعقد بين النظام السوري و المعارضة فإننا ندعو إلى البدء بتطبيق هدنة على الأراضي السورية يوقف فيها إطلاق النار بشكل تام و يسمح فيها للمعونات الطبية الإغاثية بالوصول إلى جميع المناطق المحاصرة ، وهذا يعتبر بمثابة رسالة سلام بين يدي المؤتمر .

ندعو روسيا و هي الشريك الرئيسي للنظام السوري الذي يقوم بالجزء الأعظم من الانتهاكات اليومية عبر القصف بالبراميل المتفجرة و صواريخ بعيدة المدى و يقوم بحصار عشرات الأحياء أن تضغط عليه لقبول وقف إطلاق النار و السماح بادخال المساعدات إلى مخيم اليرموك و أحياء دمشق الجنوبية و الغوطة الشرقية والغربية و أحياء حمص القديمة .

وندعو بالمقابل القوى الفاعلة ذات التأثير على الكتائب المسلحة أن تقوم بذات الدور وأن تبدء الهدنة في أسرع وقت ممكن وتستمر كافة أيام انقعاد المؤتمر .

نحن نرى في الشبكة السورية لحقوق الإنسان بأن المندوب العربي و الدولي الأخضر الابراهيمي يستطيع أن يقوم بهذه المهمة مستفيدا من الزخم السياسي و الرغبة العربية و الدولية بالتوجه إلى جنيف 2 . ”

… http://orient-news.net/ar/news