ارتفاع حصيلة قتلى البراميل المتفجرة بحلب إلى 135.. والنظام يعوض بها عن النقص في الذخيرة

الشبكة السورية لحقوق الإنسان التي رأت أن استخدام هذا النوع من «الذخيرة العشوائية»: «انتهاك فاضح للقوانين الدولية نظرا لاستهدافها المدنيين». ويدين مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فضل عبد الغني، الصمت الدولي على استخدام هذا النوع من السلاح، مؤكدا أنه لا يصيب في أغلب الأحيان أهدافا عسكرية، بل يشكل تهديدا واقعيا لقواعد أساسية في القانون الإنساني الدولي. واعتبرت الشبكة في تقريرها الأخير، أن ما يستخدمه النظام «يندرج ضمن إطار جرائم الحرب»، مؤكدة أن الاستخدام العشوائي لها يعد خرقا واضحا للقوانين الدولية كونها تستهدف مدنيين.

… http://archive.aawsat.com/deta