قصف ومعارك بسوريا وأكثر من ألفي قتيل بنوفمبر

وأفادت الشبكة بأن من بين القتلى 1620 مدنيا ونحو 660 من مسلحي المعارضة، وأوضحت أن من بين الضحايا أيضا 227 طفلا، و194 امرأة. بينما قتل تحت التعذيب 123 شخصا.

وأكدت أنه وبهذه الحصيلة تجاوز عدد الضحايا المدنيين فقط حاجز المائة ألف قتيل، بينهم 12 ألف طفل و11 ألف امرأة.
وقالت الشبكة إن على المجتمع الدولي محاسبة مسؤولي النظام ورموزه وتحويلَهم إلى محاكم دولية لارتكابهم جرائم حرب.

… http://www.aljazeera.net/news/