توثيق مقتل 2829 سوريا خلال الشهر الماضي جراء استمرار الصراع في البلاد من بينهم 307 اطفال، و181 امرأة، بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت مقتل 2829 سوريا خلال شهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي، جراء استمرار العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات النظام في مختلف المناطق السورية، في وقت تبلغ فيه نسبة القتلى من الأطفال والنساء، ومن قضوا تحت التعذيب من بين قتلى هذا الشهر 28′
ووثقت الشبكة في تقرير صدر عنها اليوم، ووصل الأناضول نسخة منه، مقتل 2829 مواطنا سوريا ينقسمون إلى 658 من المعارضة المسلحة، و2171 مدنيا، موضحة أن من بين المدنيين 307 طفلا، و181 امرأة، فيما وصل عدد القتلى من الذين قضوا جراء تعذبيهم 122 شخصا، من بينهم اعلاميين اثنين، وطفل واحد.
وبلغ المعدل اليومي للقتل في هذا الشهر، بحسب الشبكة، 92 مواطنا، أي بمعدل مقتل 4 أشخاص في كل ساعة، في وقت شددت فيه الشبكة على أن معدل قتل الأطفال في نفس الشهر كان مرتفعا جدا، وتجاوز مقتل 10 أطفال كل يوم، لتكون نسبة الأطفال المقتولين 14′، من مجموع قتلى تشرين الأول (اكتوبر)، لافتة إلى أن هذا مؤشر مرتفع جدا، ودليل على منهجة وتعمد القوات الموالية للحكومة السورية على قتل المدنيين.
أما عدد النساء اللاتي قتلن في نفس الشهر فقد بلغ 181 امرأة، بمعدل 6 نساء يقتلن على يد قوات النظام السوري يوميا، بنسبة 8′ من مجموع عدد الضحايا، وهو أيضا مؤشر مرتفع ودليل على استهداف المدنيين، على حد تعبير الشبكة.
كما وصل عدد المقتولين تحت التعذيب في شهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي إلى 122 شخصا، بمعدل 7 يوميا، فيما يبلغ مجموع نسب قتل النساء والأطفال ومن قضى تحت التعذيب 28′، ‘وهذا يدحض جميع اتهامات النظام السوري بأنه يحارب القاعدة والإرهاب والمتطرفين’، تستنتج الشبكة، مشيرة إلى أن ‘الأرقام تشير بوضوح أن النظام يقتل شعب سورية’.
وشددت الشبكة على أنها ‘هذا ما تمكنت من الوصول إليه من إحصائيات حصلت عليها من خلال أعضائها المتوزعين في مختلف المحافظات السورية، والعاملة على التوثيق والتدقيق بالاسم الكامل، والمكان والزمان’، مشيرة إلى ‘وجود حالات كثيرة لم تتمكن من الوصول إليها وتوثيقها، وخاصه في حالات المجازر وتطويق البلدات والقرى، وقطع الاتصالات، والتي تقوم بها الحكومة السورية في كل مره وبشكل متكرر، مما يرشح العدد الفعلي للارتفاع′.

… http://www.alquds.co.uk/?p=997