قصف صاروخي للنظام يقتل 50 بحلب

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل نحو 3000 من عناصر الجيش الحر، أي ما يعادل 6% من إجمالي القتلى منذ بداية الثورة, وقالت الشبكة إنهم من الجنود المنشقين عن جيش النظام ومن المدنيين الذين تطوعوا للقتال، مشيرة إلى أن الكثير منهم كانوا أطباء ومهندسين ومدرسين وعاملين في مهن أخرى.
وجاءت محافظة إدلب في مقدمة عدد القتلى, تلتها محافظة درعا ثم حمص وريف دمشق، وجاءت محافظات طرطوس والقنيطرة والسويداء في المرتبة الأخيرة.
واتهمت الشبكة في بيان الجيش النظامي بارتكاب جرائم حرب عندما قتل 140 من عناصر الجيش الحر سلموا أنفسهم لقوات الجيش النظامي عند وقوعهم في الأسر، وحمّلت الشبكة السورية مسؤولية القتل والتعذيب إلى النظام السوري بكل أجهزته وعلى قمة هرمه الرئيس بشار الأسد.

… http://www.aljazeera.net/news/