مجزرتان بحلب وإدلب وتقدم للجيش الحر

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 163 بنيران جيش النظام الجمعة، معظمهم في مجزرتين وقعتا بمدينة حارم في ريف إدلب وحي العامرية في مدينة حلب. يأتي ذلك بعد تمكن الجيش الحر من السيطرة على مدينة سراقب الإستراتيجية. ورغم القصف والاشتباكات، شهد العديد من المناطق الثائرة مظاهرات في إطار جمعة أسموها “داريا أخوة العنب والدم.. نحو عدالة دولية”، هتفت للحرية وطالبت بإسقاط النظام السوري ومحاكمته.
وأشارت الشبكة إلى أن بين قتلى الجمعة 25 طفلا وخمس سيدات، وأوضحت أن إدلب تصدرت المشهد بمقتل 56 شخصا، تلتها دير الزور بـ36 ودمشق وريفها بـ30 ثم حلب بـ23 وحمص بـ13 ودرعا بخمسة وحماة بقتيل واحد.

… http://www.aljazeera.net/news/