65 قتيلا بسوريا وإضراب بدمشق وحلب

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 65 شخصاً قتلوا برصاص قوات الأمن معظمهم في بدرعا ودير الزور وإدلب وحمص، كما تحدثت جهات عن تطور آلية قتال المعارضة المسلحة، بينما شهدت مدينتا حلب ودمشق إضرابا في أسواقهما استجابة لدعوة الناشطين لما أطلق عليه “إضراب العاصمتين”.
وبحسب الشبكة السورية ومركز دمشق لحقوق الإنسان فأن من بين القتلى 12 في درعا، وثمانية بحمص، ومثلهم بدير الزور، وأربعة بحماة، وخمسة في إدلب، وأربعة بدمشق وريفها، واثنان في اللاذقية، وشخص واحد في كل من حلب والقنيطرة. لكن مصادر أخرى أكدت أن حصيلة قتلى اليوم فاقت ذلك العدد.

… http://www.aljazeera.net/news/