128 قتيلا وفشل إجلاء المحاصرين بحمص

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 128 مدنيا على الأقل قتلوا أمس بنيران الجيش النظامي معظمهم في دوما ودرعا وحمص. بينما أضاف المرصد السوري لحقوق الإنسان نحو 50 قتيلا من الجنود النظاميين و10 من المنشقين لحصيلة القتلى. وفي الأثناء، لم يتمكن الصليب الأحمر من إجلاء الجرحى المحاصرين في حمص. ويخرج الثائرون اليوم في جمعة عنوانها “إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟”.
فقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان سقوط 128 قتيلا بنيران الجيش النظامي معظمهم في حمص ودوما بريف دمشق وإنخل في درعا، وسط استمرار القصف المكثف لمدن وبلدات في ريف دمشق ودرعا وحمص وإدلب ودير الزور.
وطبقا للشبكة فقد سقط في محافظة حمص 33 قتيلا معظمهم بحي دير بعلبة في المدينة، إضافة لقتلى في مدن الرستن وتلبيسة والقصير بريف المحافظة. كما قتل 29 شخصا في ريف دمشق 24 منهم في دوما، وسجلت الشبكة سقوط 38 قتيلا في درعا منهم 18 في بلدة إنخل.

… http://www.aljazeera.net/news/